ي ضيااع آ?حرف في سااعة ذهول

لا شيء يكتمل كما نُحب و كما قيل ذات يوم : رُبما يكون دائماً مالا نتوقعہ هو الأجمل ?"”







¤¤¤¤¤¤¤¤”


لا امنع قلبي من الحب .. لكنني امنع الحب ان يهين كرامتي ..!?"”







¤¤¤¤¤¤¤¤”



ذنبك عذر و ذنوب الاحباب تنشاف لا تعتـذر ابعتـذر لك و اسامحك ماكنت اخاف من الخطا كثر ماخاف بعـض الكلام اللي تشيله ملامحك"”






¤¤¤¤¤¤¤¤”


? عمّا حصل مابين جرحك وبيني ؟ بغيت أبوح ./ وعزّة النفس عيّت ! والله .. كل اللي تسوّيه فيني ،، ماكنّك الّا تطعن إنسان ميّت !"”







¤¤¤¤¤¤¤¤”

.لا تحسبني وأن تغاضيت ماشوف ماودي افتح باب منه انتهينا يكفي عذاب وعيشة كلها خوف وش عاد في صبري عليكم لقينا"”







¤¤¤¤¤¤¤¤”


مـآتدوم آلسعـآده لو يطول آلمطـآل وآلشقـآ بـ آلمحبـه بـآقي وآلدليل' آول آلحب نظره وآبتسآمـه دلآل وآخر آلحب دمعـه وآبتعـآد طويل'"”







¤¤¤¤¤¤¤¤”
على العموم إن كان لك حق بيجيك ، فارقتني ل أشياء ماهيب : تسـوى ! مالي أمل .. بمواصلك لو : أناديك ، ( ياقوّ قلبك ، مير حيل الله أقوى )"








¤¤¤¤¤¤¤¤”

اللي يحبك يبيك .. بـكل أشـيآئـك !
حتى الخطى لو يشوفہ منك بيحبهہ
ماهـو ضروري تعدل كل أخطـآئـك
اللي يبي الهجہ? يلقى للهجہ? سبه”






¤¤¤¤¤¤¤¤”

وش فيگ خايف تلمس الجرح بيديک
تعاال ععاادي ماابه الا ججروحک
جرح يرحب بگ ' و جرح يحييک
وروح ذبحها الشوق تحيا بروحک






¤¤¤¤¤¤¤¤”

هآذي خاينها حبيب...وهاذي عاشقها هجرها...
وهآذي ميته في هذاك..وم حكت له من خجلها...
وهآذي مسكينه طعنها..الف طعنه في ظهرها...
وهاذا مجنون بهواها....وان طلبها [يرفضونه] وان تركها [ضاع املها]
هذي تشكي.....وهذا يبكي....
[[[لعنبو عشق قهرنا]]]”





¤¤¤¤¤¤¤¤”


من أقسى اللحظات :::
أن تحب شخص
[.. بجنووووون ] ..
وأنت تعلم / أنك له
لن تكوووووون }..*!”





¤¤¤¤¤¤¤¤”


آشتقتلگ ...
مَ هي مثل گل مره
اليوم وضع الشوووق يَ صآحبي غييير






¤¤¤¤¤¤¤¤”



لو نلتحف جفن ~
الأماني غفينا / ولو نسہر
برف البطا ، نمتلي ياس !

ولو الوسايد تفرج الہم فينا
اقلّہا ماتحرم عيوننا نعاس ??'

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

برودكاست حكم 2013 , برودكاست امثال وحكم, برودكاست امثال وحكم قويه, برودكاست مقولات شكسبير, فلسفة حكماء,

برودكاست برد واشتياق 2013-2014

🌹 لـديـت فـي عيــني وشـفـتك وصديت واحـــيت لـك جـرح لــه سنــين مـيــت حـاولت أسـلي خاطـري عـنك وٱزريـت نفـسي تبــيك وعـزتـي